.

.

السبت، 23 يونيو 2018

Fade away

This is the sound of your heart
The sound of your heart, it sounds lonely
I think we're drifting apart
We're drifting apart, ever so slowly

adulthood

اليوم توصلت الي مشاكل التي اواجهها
او التي لا اوجهها
بمنتهي البساطة
انا لم اكن ابداً اخاف اي شيء علي الاطلاق
كنت دائما أحقق احلامي
واركض في اتجاه كل شيء اريده
واشجع الناس جميعًا علي ذلك
ولكني بدأت أن اخاف كل شيء 
وبدأت اخاف أن اخذ قررات 
واخاف أن يلومني أحد علي قراراتي
أخذ في اعتباري كل القصص التي سمعتها
كل الخبرات من حولي
اعيش بداخلهم ولا استطيع أن اخرج
أخاف الندم وأخاف التهور
أنا لا اتحرك
لا أسير يمينًا أو يسارًا
للأمام أو للخلف
وأري مسقبلي 
اعوامًا مظلمة
أنا أجبن من أن أفعل أي شيء
ولي اصدقاء يشجعوني
علي هذا
أن أتوارى وأختبأ
أن أعتزل العالم
وأخاف كل شيء
وأن أخاف الخروج من البيت
ولي أهل كانوا منذ صغيري
يشجعوني أن أفعل كل ما أرغب به
وأن أركض ولا أنظر خلفي أبدًا
ولكنهم تغيروا 
وأصبحوا يخافوا من كل شيء 
والخوف في عمرهم أستطيع أن أفهمه
وأن أعاطف معاه
ولكن الخوف في عمري 
يقيدني يدور حولي عنقي كخيط سميك
تقيدني أفكار سمعتها كثيرًا
تحولت لمعتقدات وأشياء مسلم بها
أنا أعيش في مرحلة الطفولة
ولا أستطيع الخروج
ولي أم تحب هذا كثيرًا
لا أعرف ماذا تريد
أريد أن أكبر
وأن أمحو مشاكلي
أحيانًا أفكرأن حل مشاكلي
هو أن أفعل عكس الخوف تمامًا
أتخذ قرارات أعرف أنني سأندم عليها
غير منطقية ولاأفكر في اي شيء
أفعل شيء غير معتاد.. شيء مختلف
ولكني أختبأ خلف أشياء كبيرة جدًا
لي شمعة واحدة في هذا العالم
تريدني أن أكبر، أن أنضج
وأن أخذ قرارات كما أحب 
أن أنطلق وأركض وتدفعني لذلك
أحاول أن أتعلق بها
ضوء في نهاية النفق
ولكنه نفق طويل ومتعب
نفق يشبه البيت، نفق لن تريده أن ينتهي
وأحيانا كثيرًا تفقد رغبتك في الوصول للضوء
تغريك العتمة
وتحبها كثيرًأ 

السبت، 9 يونيو 2018

كان نفسي بس مقدرش

انا لست مستعدة
للاشياء التي تقترب مني
وتحاصرني
اتراجع خطوات للوراء احاول الهرب
ولكني اخاف أن اصطدم بنهاية الطريق
ليس علي أن اواجه
ليس علي أن أدير وجهي
لكن قد يكون ما اركض منه
هو ما احتاجه
ولكني لست مستعدة الان
سيذهب بعيدًا 
سيذهب بعيدًا ويتركني وحدي
ولكني أخاف أن اركض خلفه بعدها
اخاف الخوف والندم
اخاف المواجهه واخاف القرارات
أظل كما أنا لا اختار اي شيء
ولا اركض خلف اي شيء
واهرب سريعًا
من كل شيء يحاول أن يقترب
ما ذنبي أنا 
ما ذنبي أنا 
لم استطع اللجوء للمساعدة في الوقت المناسب
اهلي والكون وانا اعاملني كأني طفلة
وانا فعلا طفلة
لم أعد اجيد المواجهه
اخاف من كل شيء
احلم بطائر ازرق جميل
يعيش معي في غرفتي
ولكن أبي أخبرني أنني سأقتله بدون قصد
وسأندم
اتفادي المسؤولية 
ولا اريد العيش كبالغ 
الحياة البالغين مريعة
وأنا لست مستعدة
خطتي أن أقضي بضعة اعوام كما أنا
بدون اي قرارت مصيرية
بالمزيد من الهرب
والمزيد من تجنب البقاء علي قيد الحياة
ان الصق ضهري في حائط الاصدقاء
الا اكون وحيدة 
والا اتركهم وحدهم
وان يحترق الكون 
كما يحلو له
بعتذر
انا لست مستعدة

الاثنين، 4 يونيو 2018

أنت وجه القمر

أن تغفو بجانب الحب طوال الليل
وتستيقظ علي وجه القمر يفتح عيناه
يبتسم لك وينام من جديد
انا ممتن لكل اللحظات اللي وقفت فيها بجانبك 
كنت محظوظة  جدًا بتواجدي معك 
وفكرة أن
الله لم يأخذك مني
ثمينة للغاية
أنه اعطاني فرصة لأقدر ما املك
لاقدر أن وجودك سحري
لن يتكرر
وجودك مختلف ولا أستطيع أستبداله
وأن حبي لك بحيرة ليس لها قاع
لأدرك كم احبك
وأنني لا استطيع أبدًا أن أخسرك
وأنني قريبة جدًا لقلبك
وأنني استطيع أن أحمل مشاعرك كلها
كما هي بداخل قلبي
أنت أجمل فتاة علي وجهة الارض
ملاك يعيش بيننا 
يحب الخير للعالم كله 
يحب العالم كله
لللحظات الجميلة التي لن أنساها
احتضن يديك 
واسند رأسي علي كتفك
اقبله كثيرًا 
أحبك وأحب مشاعرك
والطريقة التي تحبي بها الاشياء من حولك
ولا اصدق حتي الان 
أنني اُعطيت فرصة
أن أكون بجانبك
أكثر من أي أحد اخر
وأن أستمع إليك تحكي كل شيء
كل شيء يملئ قلبك
مرارًا وتكرارًا
ليملئني تمامًا 
كل شيء يحزنك جدًا ويؤلمك جدًا
فيحزنني ويؤلمني
ولكني اري النور في اخر النفق
أري النور في كل خطوة
أري النور في عيناك
وادرك انك اقوي مما اتصور 
وأدرك انك اجمل مما اتصور 
وأنك جدران لن تنهار
جدران تستند علي جدران قوية ولن تتركها ابدا تسقط
جدران تميل ولا تقع
أعمدة تحمل ثقل العالم فوق كتفيها
ثقل احلامها وثقل التفاصيل والذكرايات 
أنا لم أكن اختيار جيد أبداً
لم أكن أبدًا كفاية 
ليس لدي ذكاء إجتماعي 
ولا أعرف أي شيء عن المشاعر
ولكني أحبك أكثر مما كنت أتصور
وسأستمع إليك حتي بعد أن يمل الجميع
سأسألك عن مشاعرك وكيف تشعرين
وسأترك لك مساحة كفاية لتبكي
سأقبل كتفيك وأمسح دموعك
ولن الهرب
الحزن الآن لا يرعبني
يفزعني قليلًا 
ولكنه لم يعد يرعبني
كما كان يرعبني في البداية
أستطيع أن أتحمل ثقلك وثقل حزنك
وثقل كل ما تمرين به ولا أقع
وأفكر أن وجودي يقويني
ويصنع مني جدران أنا أيضًا

الأربعاء، 30 مايو 2018

أنا والسفر

أنا استطيع أن أكون بالغة
ومسؤولة واستطيع أن ابكي
بعد أن ينتهي كل شيء
من التعب من التوتر ومن ثقل المسؤولية
ولكني أكتشف أنني اقوي
مما اظن ومما أتخيل
ورقة ولكنها عندما يدفعها احد
تكون اقوي من الحديد
ده بوست بشكر فيه نفسي
غالبا
وده شيء مش بيحصل ابدا ابدا
بس انا في اخر الرحلة
كنت مسوؤلة جدا
قتلني الخوف والتوتر والفزع
ولكني لم اكن طفلة
طوال الرحلة كنت اتشبث بأمي
اخاف ان اتوه
ان اجد نفسي وحيدة ولا اجدها
وطول الرحلة تطمئنني اختي
انني سأعرف ماذا افعل
وسأجد طريق العودة مرة اخري
ولكن عندما سقطت امي
لم ادعها تسقط
لم ادع اي احد يسقط
مر عليا اليوم كعام كامل
من التعب والتوتر
ولكني لم اكن ورقة
واثبت لنفسي
انني احيانا استطيع
ان اكون كبيرة

الأحد، 27 مايو 2018

بتجنب البقاء علي قيد الحياة

بقالي فترة بقاوم جدا
فكرة اني اروح اتعالج تاني
او مش بنقول عليها اتعالج حرفيا
بنقول عليها بقاوم اطلب مساعدة من حد متخصص
انا عارفة اني هضطر في الاخر اروح
بس علي الاقل مش النهاردة او بكرة
وهضطر في الاخر ابذل مجهود علشان اساعد نفسي
وادور علي طرق كتير واثابر علشان تنجح
ومفشلش زي كل مرة
بس المرة دي
انا بعاني ب اشياء بسيطة
مش ثقيلة ولا ملحة
وفي اغلب الوقت بقدر ابقي كويسة
ب اني اتجنب التفكير في المستقبل او الماضي
اني اعيش بس في اللحظة الحاضرة
بدون اي خطط
بيبدأ القلق والخوف يسيطروا عليا تماما
في اللحظات اللي بفكر في كل الاشياء اللي معملتهاش وكان المفروض اعملها وفي كل الاشياء الجميلة اللي مش بعملها في كل الحاجات اللي مش بتعلمها في كل الحاجات اللي محتاجة اتعلمها
لما احس اني بهرب من التعلم مش بس واخدة بريك مؤقت
اخاف المستقبل ومن كل الاشياء التي استطيع ان احققها
اخاف الماضي والوقت الضائع وكل الفرص التي لم استغلها
اخاف كل شيء 
واخاف من الخوف
ولكنها نوبات قصيرة تذهب
بتجنب البقاء علي قيد الحياة

الخميس، 10 مايو 2018

being a strong independent woman


أنا عادة عمري ما بكتب عن الحاجات اللي الناس بتكتب عنها
ولا عمري بهتم بيها.. بس كبنت كنت محتاجة اكتب عن الموضوع ده
البنات كانوا فعلاً محتاجين حاجة مبالغ فيها جدا جدا
ابعد ما يكون عن اللي هما فيه 
علشان بس يبدأوا يبقوا اشخاص بالغة ومسئولة عن نفسها
مش طبيعي أن يكون دايما عندنا الفرصة أننا نهرب
أو منتحملش مسؤولية نفسنا، نرميها علي اشخاص تانية
ونختار الطرق السهلة والبسيطة اللي مفيهاش أي مخاطرة
نقعد نعيط لحد ما نحصل علي اللي احنا عاوزينه
أو نستني العرابة السحرية تيجي بسحرها
تحل لنا كل مشاكلنا 
بس علشان أحنا بنات.. 
أنا عمري ما كنت بتخيل أن كارتونز عامة
بيبقي ليها اي تأثير علي شخصياتنا
أو الطريقة اللي بنتعامل بيها مع المشاكل اللي بتواجهنا
بس مؤاخرًا حياتنا بقت عبارة عن فيلم سندرلا 
لازم فتي احلام ينقذنا منها.. لازم عرابة سحرية تساعدنا
ومينفعش ابداً نبقي إيجابيين ونقف علي رجلينا لوحدنا وببساطة نساعد نفسنا
كلنا بنستني المساعدة الخارجية من أي حد غير نفسنا
من اول بابا، ماما، صحابنا، فتيان الاحلام
لازم تبقي سلبي وتترمي علي السرير تعيط وبعدان حد يحللك مشاكلك بس علشان انت بنت 
أنا كمدرسة بحترم جدًا العياط.. جدًا جدًا جدًا على أنه وسيلة للتعبير عن المشاعر
بحب الاطفال يعبروا عن مشاعرهم أيًا كانت حتى لو بطريقة غير مناسبة للموقف تمامًا
لمجرد أنهم يدركوا مشاعرهم وأنا ادرك مشاعرهم أنا أيضًا
بس أحيانًا العياط بيكون وسلية أنهم يحصلوا على اللي هما عاوزينه أيًا كان هو إيه
وفي ارتباط شرطي بين العياط وبين أنهم يحصلوا علي اللي هما عاوزينه خلق من استجاب أهلهم لمطالبهم لما يعيطوا.. وده بيحصل في سن صغيرة عند الولاد وعند البنات بالتساوي  غالبًا بس بيدأ الاهل ميتقبلوش السلوك ده تمامًا من الولد بجملة "مفيش راجل بيعيط" ويشجعوا البنات أكتر علي السلوك ده فبيستمر معاهم حتى بعد ما يكبروا، يتجوزوا ويخلفوا.. بيبدأوا أحياناً بيستخدموه ك إبتزاز عاطفي
قابلت بنت  في المدرسة كبيرة مش صغيرة عندها مثلا 8 سنين بتعيط فقولتللها أنها محتاجة متعيطش وأن مفيش حاجة تتساهل وأن العياط مش هيغير حاجة ببساطة قالتلي أنا لما بعيط بيعملولي اللي أنا عاوزاه.. الجملة دي صعقتني علشان ببساطة هي بقت عارفة ازاي تحصل علي اللي هي عاوزاه بمجرد بس أنها تعيط.. 
محتاجين ناس تدرك مشاعرها وتكلم عنها وتحدد مشاكلها وببساطة تحلها حتى لو أحتاجت مساعدة من حد.. 
أنا بحترم جدًا الناس اللي عارفة هي عاوزة ايه.. هي اتجوزت وشايفة أن أنسب لها هي وزوجها أنها تقعد في البيت ومش تشتغل أو لما جالها بيبي قررت أنها عاوزة تتفرغ لتربية البيبي وده الصراحة شيء جميل جدًا ويستاهل التقدير
لكن اللي بيضايقني ببساطة أننا نكون صغيرين، مفيش أي حد في حياتنا ولا أي حد أحتمال يكون في حياتنا وبنقول "أنا عاوزة أتجوز وأقعد في البيت" السؤال هنا ليه أحنا عاوزين نتجوز ونقعد في البيت؟ ببساطة علشان هي خطة سهلة ومريحة وجميلة وتضمنها فتي احلام هيجي ينقذنا ويصرف علينا وياخد باله منا وأحنا في المقابل مش هنخاطر تماماً غير طبعا المخاطرة المعتادة أن فتي الأحلام يطلع قاتل متسلسل مش هتكلم عن اختيارتنا لفتيان الأحلام اللي بتبقي في اغلب الوقت مش مناسبة لينا تماماً
أنا بس سعيدة أن البنات بيحاولوا يعتمدوا علي نفسهم.. علشان مفيش حد هينقذك لا فتي احلام ولا والدان سحريان ولا عرابة سحرية ولا حتى أهلنا.. ولحد ما نتحط في الموقف مينفعش نختار حاجات بس علشان هي سهلة وعلشان عندنا مخرج وبقيت الخلق مش عندهم.. مش بحس أنه عدل أن الولاد يضطروا يعملوا كل شيء غصب عنهم وميعترضوش وأحنا أبسط الاشياء اللي هي أ ب مسؤولية وأ ب شخصيات بالغة مش بنعرف نعملها ومش بنعوز نعملها وبنهرب منها.
من وأنا صغيرة اهلي دايمًا بيشجعوني أعمل اللي أنا عاوزاه وأعتمد علي نفسي وأن مفيش مساعدات خارجية.. وبرغم ده أنا زي كل البنات.. يمكن مدركة ايه اللي بيحصل بس.
كنت امبارح بفكر أن البنات من وهي صغيرة مطلوب منها تغير أشياء كتير جدًا في نفسها على عكس الولاد..وفي الاخر بنستغرب ليه مش بنثق في نفسنا أو ليه مش بنشوف نفسنا أننا مش كويسين كفاية لأي شيء اطلاقاً.. دي نتيجة طبيعة لو أنا فضلت أقولك من وأنت صغير أنك علشان تبقي جميل محتاج تعمل قائمة من الأشياء الطويلة التي لا تنتهي.. بعد كده مش طبيعي انك تقضي بقيت عمرك بتتسائل اذا كنت جميل ولا في المزيد من الأشياء اللي المفروض تعملها علشان تبقي جميل كفاية لبقية البشر؟
   

الاثنين، 7 مايو 2018

أنت 🌟

انا هسافر كمان يومين
وبدأت اقلق واخاف واذعر
من كل شيء
خصوصاً أني اتوه، اتخطف أو معرفش اروح
دي مخاوفي للسفر
وعلشان اتخلص من الخوف بحتاج ادور علي حلول لكل المشاكل اللي هتحط فيها
زي اني امشي بالشاحن، بالبور بانك، بموبيلين فيهم نت.. اسجل مكان الفندق علي الخريطة علشان اعرف ارجع.. واحفظ الطريق.. مبعدش عن اهلي مهما حصل
كنت بفكر لو توهت، ضيعت باسبوري وتذكرة الطيران واهلي. هرجع البيت ازاي!!
انا بكره لما تبقي في امان وتتحط في موقف يخليك تتمني تاني ترجع لنقطة البداية اللي انت كنت فيها
تحلم ترجع للبيت.. ايه اللي يخليك تمشي وتسيبه علشان ترجع تدور عليه..
كنت بفكر لو كان عندي فرصة اتصل بحد ينقذني.. يجي ياخدني أو يساعدني اتصل بمين.. كنت بكتب ورقة بأرقام الناس اللي أنا متأكدة أنهم هيساعدوني.. فكرت اكتب ارقامهم علي أيدي علشان مهما حصل الاقيهم.. مر، نانا وانت..
وده شيء مفاجئ يستحق التفكير جدا
أن بعد اربع سنين كاملين
انا لسه لو اتحطيت في مشكلة هتصل بيك وهبقي متأكدة انك هترد وانك هتيجي تنقذني ومش هتتأخر مش هتخذلني
وده شيء مطمئن.. اني ابقي حاسة انك ممكن تحجز تذكرة طيران و تيجي تاخدني ده شيء ساذج جدا جدا..
بس انا لما تيجي تنقذني مش هبقي محتاجة اروح البيت.. مش هبقي محتاجة احس بالامان..
بتمني متخذلنيش لو توهت أو اتخطفت أو معرفتش اروح

الأحد، 6 مايو 2018

اللحظات المؤلمة

لحظات الغضب
الصراخ واصوات صفق الابواب
اشياء تعرف انك ستنساها يوما ما
الضغط والبكاء والتعب
الاستفزاز والايام العصيبة
التفكك والوحدة
سوء التفاهم
اشياء لن أتذكرها لوقت طويل
ابواب في عقلي
لا افتحها لا ادخلها
ولا اتذكر ما فيها
من مشاعر، مشاهد، صور واصوات
اشياء لا اريدها أن تؤلمني كثيرا
ولا استطيع تحمل آلامها
لن استطع تحمل أن اتذكرها
لا افخر بها ابدا
واتمني الا تتكرر
اتمني أن تتوقف

الأربعاء، 18 أبريل 2018

جميلة

We are two different people
With almost nothing in common
But we both can relate.
We are two different people
But we understand
The suffering, the confusion, the anxiety
And simply  can respect other people's emotions and feelings
even if you don't actually understand it 
even if you never felt those feelings before and maybe you never will
I like that she appreciates my emptiness especially  when I am acting silly acting that I have nothing important to say
she appreciates me.. or I like to believe so 

الثلاثاء، 17 أبريل 2018

أتارجح

اتأرجح كثيرًا
بين
التعاطف، اللطف، التفاهم، المرعاة،
الاحضان، الحب
وبين
الاستهتار، فقدان الاهتمام، القوة، 
الابتعاد، المقاومة، الحزن

افكر في قتل قلبي اغلب الوقت
أنيم قلبي مبكرًا
وأسهر وحدي 
أبحلق في السقف 
أري النجوم المضيئة 
وأحلم أن أنام سريعاً
أن ينتهي اليوم
ولا يبدأ

أنا أتارجح
والكون لن يفهم ابدًا
ما أفعله
ولا اطلب منه أن يفهم
أطلب منه أن يذهب بعيدًا
أو أن يقترب أكثر
لا أدري..

الثلاثاء، 3 أبريل 2018

الايام الحزينة

هل تتذكر 
اكثر اللحظات 
التي كنت فيها علي قيد الحياة؟

هل كانت وانت تدور علي ايقاع

اغنيتك المفضلة 
والهواء يطير خصلات شعرك
وفستانك يدور معك؟

هل كانت وانت تجري علي البحر

تحت ضوء القمر
برفقة اقرب الاشخاص الي قلبك؟

هل كانت وأنت  ترقص في غرفتك تحت الكهارب؟


هل كانت وأنت تغني بعد منتصف الليل

جالس علي النافذة
تغني للخفافيش والبشر الذين لا ينظروا ابداً إلي فوق؟

هل كانت في لحظات السعادة ام في اللحظات التي شعرنا فيها بالامان؟


عندما ضمنا الاصدقاء وتشابكنا الايدي

وسيرنا معاً طرق طويلة لا تنتهي
ولا تريدها أن تنتهي؟

هل كانت في معرض الزهور
في الاماكن التي تجمع فيها كل من تحب بسعادة؟

عندما ادركنا أن الاخوات سيبقوك بدون الكثير من المجهود

بحزنهم وبكائهم واحلامهم التي لم تتحقق
بالاشياء التي تؤلمهم وتؤلمك؟

في امك وهي تحضنك وتستمع إلي دقات قلبها؟

وتخاف ان تتوقف عن سمعاهم يوماً ما
تخاف أن تستيقظ يوم فتجد نفسك وحدك تماماً

هل في الاشخاص الذين يقضوا وقت معك في غرفتك

يضحكونك؟

هل في الاشخاص الذين يعرفونك بحق

وهم لا يعرفون عنك اي شيء

في الذين يرون الاشياء التي لا تري

الاشياء غير متوافرة عندك
ويقعون في حبك
بدون اي مبررات مقنعة؟

في الاشخاص الذين تقع في حبهم 

دون ندم.. دون خوف؟

هل كانت ونحن نتزحلق بجواربنا

في الحرم في مكة 
نتسابق ونضحك ونركض لنطير الحمام؟

هل كانت في المغامرات والاكتشاف

في الاماكن المهجورة؟

هل كانت وانت تدرك ان الاشياء التي انتهت لن تعود

سعادة انتهاء الاشياء؟

احلم ب ليلة اشعر فيها انني علي قيد الحياة

ليلة  اركض فيها وراء قلبي
اري اماكن لم اراها من قبل
انبهر ب اشياء لا اراها كل يوم
اصعد بناية مرتفعة واري كل شيء صغير
اصرخ وادور
ليلة اكون علي ثقة 
انني لن افقد اي احد احبه
أن كل شيء سيظل كما هو ولو لليلة واحدة
ليلة يذهب عني الخوف
ارافق كل البشر مكانهم قلبي
ارفاقهم جميعاً في الوقت نفسه
مكان يجمعنا..

هل هي في اللحظات التي لم تشعر فيها انك غريب

انك لا تنتمي 
وأنك محبوب من الاشخاص الذين تريدهم أن يقعوا في حبك؟

هل في الايام التي تستطيع ان تكون فيها

اكثر 
تكون فيها ما هو مطلوب
أن تكون مفيد لمن حولك؟
عندما كنت حائط يتكيء عليه ولا يسقط
يصمد يقاوم ويدفع الاخرين للامام؟

هل في الايام التي لا تشعر فيها بتأنيب ضمير؟

تنام بلا كوابيس؟

لو كان عليك أن تختار المشاهد

التي كلما اغلقت عيناك 
ستراها للابد
اي المشاهد ستختار؟

 هل ستختار اللحظات التي شعرت فيه بالانجاز

انك تساوي شيء
ام في اللحظات التي شعرت بها بالحب ولم تكن وحيد
اللحظات التي كنت فيها سعيد
ام اللحظات التي كنت فيها طائر يحلق خارج القفص

الموت للخوف

الخوف الذي لا يذهب
ولا يتركني
وحدي ابدا

الاثنين، 2 أبريل 2018

النوم والهرب والتوثيق

انا لا اعرف
مما اهرب
اعود للبيت
متعبة
لا اطيق الانتظار
ادخل غرفتي
واستلقي
ما هي إلا دقائق
حتي اغوص في نوم عميق
في البداية كنت استيقظ
بعد منتصف الليل
لأكل أو لأنني نمت كثيرا
ثم لم اعد استيقظ
لم اعد يوقظنى إلا منبهي
في اليوم التالي
ولا اعرف مما اهرب
هل اهرب من العيش!
من الساعات الوحيدة التي اقضيها في المنزل!
هل اهرب من رفاهية امتلاك الوقت
اهرب لأنني اركض من كل شيء يركض خلفي
ثم ابكي انني اركض وحيدة
اخاف من أن يرن هاتفي
والقلق عندما لا يفعل
اتجاهله في أغلب الأحيان
واتسائل متى سأجد الوقت
لفعل اي شيء..
واعرف انني في كل الأحوال
اعاني
ولا شيء يرضيني..
اعرف ذلك
واتقبله تماما
فقط اتسائل
متى سأجد الوقت لاقضيه
مع اصدقائي
متى سيكون لدى
فرصة ان اقضي اسبوع كامل
مع كل شخص احبه
كل الافلام التي نشاهدها
والكتب التي نقرأها
لا احد يفعل ما نفعله
الابطال غارقون تماما
في صنع أشياء جميلة
بينما اذهب انا واعود
للمدرسة..
وانام باقية الايام كلها
بدون ندم..

السبت، 17 مارس 2018

الذين يجعلون العالم.. مكان أقل وحشة وأكثر سعادة وأكثر سكوناً

من اجمل الاشياء هذا العام
أنني لست وحدي هذا العام : )

ولا اصدق 
أننا أصبحنا أصدقاء

أكثر من اي وقت سبق
وأنت حامل
متعبة ومشغولة
بملايين الاشياء
أن الامور بيننا بسيطة جداً
تبدأ بمكالمة وتنتهي بالقاء : )
لا تقطع أبداً بعدم ردي علي رسائلك
في عدم رغبتي أن اترك تتصلي
بدون أن اجيب
انا لا احب أن اتجاهلك ابدا
الاشياء دائماً بسيطة بيننا
أنت الحب الذي لا استحقه
كريماً سخياً
يحاوطنا
احنا محظوظين بوجودك في حياتنا
وجودك جميل
خفيف ولطيف
ومتاح ومطلوب
يسعدني ويقظني
من الحزن 
طوال الوقت
ينقذني دائماً
بدون عتاب وبدون احساس بالذنب
يسعدلي قلبك يا اسراء هذا العام
ويرزقك كل شيء حلمتي
قلبك كبير وبيساعينا كلنا
وده شيء انا كمان له جداً
انك مش بتنسينا
ومش بتتشغلي عننا
وبتفضلي علي طول
الشخص اللي ممكن نهربله
ونبقي واثقين 
انه هيقف جنبنا
ويرحب بوجودنا
واحنا تايهين أو خايفين
انت تستاهل الكون
بعتذر لأني بفوت حاجات مهمة في حياتك
وأني علي طول مقصر
بتمنالك ايام سعيدة جدا
وجميلة جدا
انا بحبك اكثر بكثير
من تصرفاتى
وشكراً أني علي طول 
مرحب بيا 
في حياتك 
حب كتير جداً

الأربعاء، 14 مارس 2018

مشاعر لا اعرف كيف اكتبها

اريد أن اكتب
ولا اجد ما اكتبه
في مرحلة
لا اعرف كيف 
اوثقها
ومشاعر لا اعرف كيف اكتبها
احاول
ان اعتاد الاشياء كما هي
كنت اظن ان ادراكك للاشياء
يجعلك
اكثر قدرة
علي تفاديها
ولكني ادرك فقط كل شيء
حولي وبداخلي
ولا افعل ي شيء حيال 
اي شيء 
أنا متعب
واحتاج عطلة
احتاج ايام ابكي فيها
فقط لانني اعتدت الامر.

كل فترة
ارغب شيء بشدة
واقول أن الحياة ستكون افضل بعده
الحياة ستكون افضل في الجامعة
فكانت جحيم
قولت أن الحياة ستكون افضل
بعد التخرج
ولكنها لم تكن 
لانني كنت ابحث عن عمل
وادرك لاول مرة الاشياء التي لن اصل اليها ابداً
وبعد أن وجدت مكان
يقبل بي
مازلت الحياة ليست افضل
وليس لدي اكثر من ذلك اطلبه 
ليس في ذهني شيء واحد
بعده ستشرق الشمس
وادرك هذه الحقيقة كل يوم
في الدقائق الثقيلة
وكل الافكار انني لست جيدة 
بما يكفي لاي شيء
لست كافية ابداً
ولا شيء يكفيني
لاشيء يجعلني سعيدة تماماً
أتخلي عن الاشياء البسيطة
التي تجعلني سعيدة
ادرك الاشياء الجميلة 
ادركها وامتن إليها
ولكنها ليست كافية هي ايضاً
مثلي تماما
كنت اعتقد ان مع الوقت
سأكتشف المزيد
ولكن كل شيء ضبابي
واعتقد أنه سيظل للابد هكذا

لم اعد اهتم اذا كنت علي قيد الحياة
انا فقط احاول
ان افعل ما هو مطلوب مني
واقصر
في كل شيء
 
في الصباح الساعة السادسة
كنت افكر
انني اعرف جيداً أنني شخص سيء
وأنني سينتهي الحال بي في الجحيم
افكر اذا كنت أنا فقدت الامل في نفسي
لماذا انا مازلت هنا؟!
ولكن هذه الافكار التي تصيبنا في الصباح
نقفزها كأنها لم تحدث
ونعيش الايام لتنتهي
واتسائل احياناً
متي 
سنعيش اليوم 
ولا ننتظر انتهائه

لا ادرك لحظاتي السعيدة

لم اكن ادرك وقتها
أنها كانت لحظات سعيدة
ولم ادركها حتي انتهت
واكتشفت بعدها أنني لم اكن سعيدة
حقاً