.

.

الخميس، 28 يوليو 2011

يقولون انها ماتت للابد ولن نعد نراها ثانيةً


يقولون اليوم انها ماتت واننا لن نعد نراها ثانيةً .... كيف ماتت وهي تعيش في قلوبنا جميعا
كلنا تلقينا الخبر سوياً
فهو عندما عرف الخبر لم يتأثر فهو ودع الكثيرمن الاصدقاء فجلس ليشرب ما تبقي له من كوب اللبن واكمل قرأة الجريدة كأن لم يسمع شئ
اما هى فهى تملك لباس لكل مناسبة ولكنها فجأة اكتشفت كثرة اللباس باللون الاسود لكثرة موت اصدقائها عندما سمعت الخبر صدمت فهى احست بقرب الموت منها كل اصدقائها رحلوا ولم يبقي إلا هى فهذا اكثر ما صدمها
اما عنه فتلقي الخبر كأنه صاعقة سقطت عليه من السماء فلم يستطع لا التكلم ولا البكاء فقط ينظر إليهم وهو لا يفهم لماذا كلهم يرحلون
اما عن اخوه فلقد استيقظ من نومه علي هذا الخبر السئ لم يستطع ان يكتم بكائه واصبح يبكي بصوت مرتفع
ولكنه عند إذن احس بأنه "نحس " فلقد اخذوها إلي المستشفي يوم عيد ميلاده لم يفهم لماذا هو من دونهم ولكن يوماً ما سيفهم كيف لا يتأثر بموتهم
اما عني فعندما سمعت بموتها فتحت فمي لدقائق ولكني اغلقته بعد ذلك فكلنا راحلون
انبكي ام نفرح فهي الآن تشعر بالراحة ولكننا لا نتقبل فكرة رحيلها وعدم رؤيتها للابد

هناك 4 تعليقات:

  1. مافي أصعب من رحيل الأحبة والغوالي ..

    ربنا يبعد عنكم الشر يارب ..

    ::::::::::

    كل عام وانت بخير ورمضان كريم.

    ردحذف
  2. البقاء لله يا رنيم .. عود أحمد

    رحمها الله واسكنها فسيح جناته .. هي في الجنة ان شاء الله

    دمتِ مبتسمة دائما ^_^

    ردحذف
  3. الله يرحمها يا رنيم
    يارب
    ويسكنها فسيح جناته
    ..
    كل من عليها فان
    ...

    ردحذف
  4. رنيمـ حبيبتي الصغيره ،، دائما بدون مساعدتي ،، أشعر أنك تصعدين سلالم النضج وحدك ،، وحدك تدخلين السرور علي الجميع ،، وحدك تعطيني ثقه في نفسي و أرائي ،، معك أشعر أني عظيمه و اني (شيء) ،، لا تقلقي ابدا من الدنيا طالما من تحبي بجانبك ،، و اعلمي جيدا انه لا يوجد من يعلمك كيف تواجهي الحياه ،، لكن هناك من سيقف معك في مواجهتها ،، و سعيده سأكون أنا هذا الشخص ،، أو غيري سيفعل :) ،، أنا سعيده جدا أنك علي مشارف ان تكوني كاتبه وعظيمه :) ،، و سعيده جدا بهذا الكلام الرائع ،، أنتي ورده يا رنيم في زمن كل الناس أشواك :))) بحبك يا روني :)))

    ردحذف

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))