.

.

الأحد، 4 مارس، 2012

هو كان ندلاً منحوساً ..وهو كان وغداً وحيداً ..اما عن بطلي فكان رجل بنكٍ ملعوناً



في يوم ممطر تقابلوا فى شارع واحد باحثين عن الحرية كان كل منهم بطل في حياة فتاةٍ ما ولم يكن هذا هو القاسم الوحيد المشترك بينهم .

كان هو كـ "رجل بنك لعين" تعشقه كل النساء وهو احياناً لا يبالي فقد اعتاد ..اعتاد فالنساء كلهم متشابهات.

كان هو كــ " ندلاً منحوساً " ثوري للغاية لا يتغيب عن مظاهرة لهذا كانت النساء يرونه كبطل لهم يحلمون به ليلاً.

كان هو  كــ " وغداً وحيداً " كان بالنسبة للنساء طفل صغير وحيد يحتاج دائماً لإهتمام الآخرين ..وكم تعشق النساء الرجال بهذا النوع.

وبرغم ذلك كانوا كالغرباء في الشوارع يضحكون علي الآخرين لأنهم متشابهون ويكرههم الآخرين لأنهم مختلفون ،، لا يتأقلمون رجالاً بحق لا يخافون.

كــ " رجل بنك لعين " غامض دقيق يحب عمله .

كــ " ندلاً منحوساً " يظهر ويختفي كالأشباح لا يخاف الموت ابداً .

كــ " وغداً وحيداً "  ينتظر الآخرين لينفوا عنه الوحدة .

كان الليل قد حل بعتمته وظلامه ..وعندما تلاقت اعينهم تحت الامطار المتساقطة علموا أنهم لا يشبهون احداً غيرهم وأنهم ليسوا وحيدين في هذا العالم.

 كــ " رجل بنك لعين " يعشق الوحدة فالناس بالنسبة له غالباً هم مصدر ازعاج ليس بحاجة إليه.

 كــ " ندلاً منحوساً " الوحدة بالنسبة إليه شيئا مقدسا فهو يرى أن الوحدة مفيدة في كثير من الأحيان.

 كــ " وغداً وحيداً " ،، اسماً و صفا ً،،  كان الجميع يبتعدون عنه لمجرد انه وغد وحيد ,, لم يختار الوحدة ولكنه اعتادها بمرور الزمن.

فعندما تلاقت اعينهم وجدوا انفسهم في اعين بعضهم البعض.

كــ " رجل بنك لعين  " رجلاً رائعاً يري انه ليس ملعوناً على الاطلاق وأن العالم محظوظ بوجوده.

كــ " ندلاً منحوساً " يرى انه ليس ندلاً فهو يدافع عن وطنه بشراسة ويرى انه سبب عيش الآخرين في عدل وسلام.

كــ " وغداً وحيداً " يرى أنه وحيد بسببهم وانه لم يخلق هكذا وأنه ليس وغداً بالعكس فهو شخص رائع من الداخل.

لم يكونوا مغروين فقط يرون أنهم مظلومين بحُكم الآخرين عليهم
في شارع واحد خَلق لهم القدر موعداً تحت المطر موعداً لا يُستخف به . كانت السماء تمطر بغزارة ولا أحد غيرهم في الشارع والهدوء يملأ المكان فيمكنك بوضوح سماع اصوات قطرات الماء وهى تتساقط عليهم دون توقف... 

ومن هنا بدأت صداقتهم الصامتة ،، احبوا بعضهم بحق ،،
" فقط "  .. لأنهم متشابهون.

 كــ " رجل بنك لعين " يؤمن أن بداخل كلا منا شخصاً رائعاً ولكن مهارتك يا عزيزي تظهر في استطاعتك العيش رائعاً لوقت طويل.

كــ " ندلاً منحوساً " يرى أن الجهل أكثر ما يعيب الآخرين فأنت لا تستطيع العيش مع من يملكونه طويلاً.

كــ " وغداً وحيداً " يكره الألقاب التي يلقبها الآخرين بعضهم البعض بصفات لست فيهم.

لم ينظروا لبعض بسطحية ,, بل نظروا بنظرة ثاقبة عميقة لم يحتاجوا أن يتكلموا ليفهموا أنهم سيكونون اصدقاء للأبد ,, والأبد عند رجالاً  مثل هؤلاء تعني إلي الأبد حقاً .

كانوا يتقابلون كل يوم ليلاً في الشارع المظلم الذي التقوا فيه لأول مرة وهم يؤمنون أنهم هم بداية الخير العظيم في هذا المجتمع الفاسد ..وكان هدفهم البعيد هو بناء المجتمع الفاضل الذي يخلوا من أناس سطحيون ،، اناس يلقبون بعضهم البعض القاباً ليست من سماتهم اناس لا يستطيعون العيش رائعون طويلاً .

 كانوا يؤمنون أن يوماً ما سيقوم المجتمع الفاضل وقد يعود الفضل لهم.

في المجتمع السئ كان هو كــ " رجل بنك لعين " يتصرف علي طبيعته التي هي حقا " جيدة " أمام الآخرين لعلهم يفهموا ما يفعله ويساعدوه في اقامة المجتمع الذي يحلم بإقامته.

 كــ " ندلاً منحوساً " يحاول أن يجعل العالم افضل فهو يرى أن الحل هو أن تثور على الفساد ولا تسكت عن ظلم ابداً.

كــ " وغداً وحيداً " يُعلمهم كيف بإمكانهم الصمت طويلاً والجلوس لساعات وحدهم ,, يعلمهم كيف يكتمون ما يعرفون ولا يثرثرون على كل شئ واي شئ امام اي احد.

كانوا يرون عيوبهم وعيوب الآخرين ,, كانوا يحلمون ليلاً بالمجتمع الفاضل وهم يعلمون أنهم سيفنون اعمارهم في محاولة بناءه فشعبهم يكره التغيير.

كــ " رجل بنك لعين " يعلم كم يخاف الآخرين التغيير ,, تغيير سيارتِهم بيوتِهم  , وهذا ما يراه خلال مجال عمله.

كــ " ندلاٍ منحوساً " يعلم .. لا بل يثق أن جميعهم يكرهون التغيير ويعشقون الإستقرار كأعينهم .. لا بل أكثر, فهم لا يستطيعون تحمل المظاهرات  بضعة اشهر بعد زوال الحكم البائد ,, فكان واثقاً من مشقة تحقيق حلمه ولكنه كان يفعل كل ما بوسعه ليصدق الآخرون أن التغيير ليس دائما كجحيم.

كــ " وغداً وحيداً " يعرف كم يكره هؤلاء التغيير ,, يدرك أنهم لا يستطيعون تغيير اصدقائِهم ,, لا يستطيعون أن يجلسوا وحيدين مثله.. فقط يجالسون  من اعتادوا مجالستهم منذ ما يقرب إلي20 عاماً.

كانوا يحاولون أن يعملوا  الخير في صمت فيقلدهم الآخرون ويتخذوهم قدوةً ومثلاً اعلي لهم.

كــ " رجل بنك لعين " ملتزم في كل شئ يعبد النظام لا يخالف ابداً القوانين لذلك اصبح الآخرين يتمنون سراً أن يصبحوا مثله برغم أنه يختلف عنهم .

كــ " ندلاً منحوساً " كان يتظاهر من اجل تحرير بلده من وطأة النظام البائد الظالم.

كــ " وغداً وحيداً " حسن الأخلاق لا يكذب ابداً شخص يمكنك أن تثق فيه بسهولة فهو مسالم لا يؤذي احداً حتى مخلوقاً ضعيفاً او حشرة صغيرة فكان يُعرف بوحدته وامانته وصدقه.

قبل أن يتقابلوا كان كل منهم يحاول بناء حلمه وتغيير الكون من طريق مختلف ولكنهم عندما تصادقوا (اي اصبحوا اصدقاء) قرروا توحيد صفوفهم واعمالهم ,, فاصبحوا الاقوى.

كــ " رجل بنك لعين " لا يتغيب عن مظاهرة مع اصدقائه , ليس لخراب البلد كما يظن البعض ولكن لتحقيق حلمه ,, واصبح ليلاً يتعايش مع وحدته وكأنه وغداً وحيداً فلا يكذب ولا يغتاب.

كــ " ندلاً منحوساً " تعلم كيف بإمكانه الأنتظام بالمواعيد ,, وكيف بإمكانه أن يصبح دقيقاً في عمله ,, وكيف أن الوقت من ذهب ,, واصبح يعرف كيف يشعر بالآخرين في وحدتهم وتعاستهم.

كــ " وغداً وحيداً " تعلم كيف لا يسكت عن ظلم مثل صديقه ,, وانه اذا تنازل عن حقه سيتمادي الظالم أكثر ,, وتعلم كيف لا يستطيع الأخرين مقاومته ,, وكيف بإمكانه إلا يتعدى على القانون خلال يومه .

بعد أن تصادقوا اكملوا بعضهم ولم يعودوا يشعروا إلا بالسعادة لما اصبحوا عليه الآن.

كــ " رجل بنك لعين " سعيد لأنه لم يعد الوحيد الذي لا يخالف قواعد كل شئ و اي شئ .

كــ " ندلاً منحوساً " سعيد لأنه وجد الآخرون مثله لا يخافون الموت كالأبطال.

كـ " وغداً وحيداً " سعيد لأنه وجد آخرين رائعين يملئون حياته ,, آخرون لا يثرثرون بأية تفاهات ,, يعلمون متى يتكلمون ومتى يصمتون.

وبهم تكونت نواة المجتمع الفاضل وبهم سيتحقق احلام الكثرين.


النهاية .

هناك 8 تعليقات:

  1. :) جميل ..


    محتاجة مراجعة املائية جداً

    ردحذف
  2. يااااااه يا روني ،، فكرتيني بأحلي ايام عمرنا ف الميدان :)))) انتي موهبه يا حياتي و الله :))) استمرررري :))

    ردحذف
  3. عزيزتي رزني جميل وعندي نقد صغنتوت

    متكتبيش كان كان كان كتير كده :)

    صوتها مش حلو لما بتتكرر

    ردحذف
  4. حقا انت موهوبه يا رونى
    الميدان لن ينتهى ولو انتهى من فيه
    هو ميدان يلتقى فيه احبة النضال والفداء وحب الوطن
    سمعتى يا رونى عبدالوهاب وهوه بيغنى حب الوطن غالى عليه افديه بروحى وعنية

    ردحذف
  5. يااااااااااا يا رونى تحفه جدا جدا استمررررررررررررى

    ردحذف
  6. يعني في الاخر (سعيد ومنحوس ووحيد وكاظم بك)

    ردحذف
  7. جميلة جداً طبعاً ومش محتاجه رأي غلبان زيي

    أعلم لهفتكي لنشر مجموعتكي القصصة ولهذا ظهرت بعض الأخطاء وتكررت بعض الكلمات وأيضا جعلتي أبطالك ذو صفات غير مرغوب بها ولم تعمدي أن تتغير هذه الصفات أو يعملوا على تغييرها .

    ولكن كل هذا لا يعني أنني لا أري ما وراء الحروف والكلمات من معاني ساميه لوصف الروح المقبله على الحياة والمصممه على تحقيق الأحلام...

    أن نجاحك هو نجاح روح التغير وأيضا إصرارك يدفع الجميع على المواصلة لتحقيق ما نحلم به من غدا جميل كروح كتاتاتك الرائعه
    ....وائل جلال

    ردحذف
  8. رنيم بدون مجاملة انا اتفاجئت بتطور مستواكى انا فاكر زمان كنتى بتتوهى فى نص الكلام لكن البوست لأول مرة بالطول دا والاحداث مربوطة ببعضها وكنت متخيل انى هفصل فى النص لكن كملت للأخر وانا مندمج جدا برافو عليكى استمرى -- لكن دا ميمنعش انه محتاج شويه مراجعة املائية وروابط بسيطة بين الفقرات وهيكون هايل ............ استمرى
    mohamed madi

    ردحذف

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))