.

.

الخميس، 1 نوفمبر 2012

عن الساحل الشمالي هذا العام

*من غير صورة 
لاني مكسلة جدا
جدا جدا جدا وتق تناسيت


كان معي كل ما احتاج وكل من احتاج
كل ما احب وكل من احب
تغيب وقتها اشحاص اخرون
اعزاء علي قلبي للغاية
ولكنهم ضلوا طوال الوقت في قلبي
اراهم حوالي اينما ذهبت
اصمت وادعي لهم
بكل ما اوتيت من قوة ان يكونوا بخير
وأن تأتيهم السعادة من حيث لا يحتسبوا
لن اتحدث اليوم عن الغائبين
سأتحدث علي ما كان معي
كانت اجازة سعيدة مثل الرحلة الاخيرة لما
ولكن هذة قطعاً تختلف
ضحكنا حتي النخاع
جرينا علي البحر والتقاطنا السعادة من كل مكان
التقاطنا السعادة والصور والذكريات
ذهبنا إلي المتحف
وكانت الرحلة الافضل بالنسبة لي
لا اعتقد انها الافضل لي فقط
فلقد استمتعنا جميعاَ
ذهبنا لاكثر عدد من القري يمكن ان نزورها
ضحكنا واكلنا ولا اتذكر اننا بكينا
تأقلمنا بعد عدة ابام
لم اعتقد يوماُ اننا يوماً سنتأقلم جميعاً هكذا بدون مشكلات
بالطبع كان هناك مشكلات ولكنها كانت قليلة وصغيرة
قدنا الدرجات ولعبنا كورة القدم وشاهدنا النافورة الراقصة
غنينا و سبحنا واسمرت بشرتنا كثيراً
جلسنا نشاهد التلفاز كما كنا نفعل منذ زمن بعيد
تعرفنا علي اناساً قلوبهم جميلة تشبههم
فاصبحنا ببساطة اصدقاء
 هناك من انضم لنا وهناك من انسحب
  والسعادة باقية 
تأتى معنا اينما ذهبنا
تجلب لنا احلاما كما يقول هو ..احلاما ملونة 
افرغنا حقائبنا ثم حزمناها كثيرا وكثيرا وكثيرا 
اشتريت انا وانتى فرشاة اسنان متشابهة اصررت انا على شرائها 
لانها كفرشاة اسنان الاطفال التى لم احظ بها يوما ..
اشتريت لى انتى سوار صداقة جديدة بدلا من الذى 
مزقتة لى لى فى الحرم.. يتدلى منه عربة طفل رضيع 
اشتريت لى سوار صداقة يليق بى ويشبهنى كثيرا وكثيرا 
كم هى جميلة يا تق هداياكى النابعة من قلبك 
جلسنا سويا ف الهواء الطلق نغنى وننشد
جلسنا سويا وقت الفجر نراقب ..نعم نراقب اشخاص 
لا اعرف حتى الان لماذا قررتى ان نراقبهم 
ولكننا جلسنا نراقب ونضحك لاننا نراقب 
جلسنا نشاهد مسلسلنا المفضل الذى كان وقتها مسلسلى المفضل وحدى 
وجلسنا نشاهد الافلام التى اعرف انك ستحببيها 
هناك اشياء سيئة حدثت 
جعلتنى اشعر بالذنب اذا تثربت السعادة الى قلبى 
ولكن بفضل الدعاء كلنا كن ومازلنا بخير والحياة مستمرة وتستمر 
وضعت اسباب  سعادتى تحت وسادتى وغفوت 
فلماذا قد لا تاتى السعادة 
الى بابا وماما والاء وهندا
الى نانا وحاتم واحمد وسيف 
الى تقى وتوتا واحمد ومعاذ 
انة وجدو 
كانت اجازة سعيدة 
كانت نوعا من السعادة الابدية 
تم نشره بواسطة تق :))) 

هناك تعليق واحد:

  1. اووووه حببتي الصغنتوته الجميله روني :)) بوستك خلاني ابتسم من قلبي كده و مع ان مودي كانت متعكر ، لسه انتي بتنشري البهجه ف كل مكان و بدونك بنحس بالفرااااااااااغ فاكره ف الساحل اليوم الي منزلتيش معانا البحر عشان تعبانه ؟؟ يومها جمله اتكررت كتير " ياريت روني هنا " :)

    ردحذف

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))