.

.

السبت، 8 فبراير، 2014

صباج جميل والكثير من العمل

جلست تحملق في وجهه 
وكانت الشمس تلقي اشعتها عليهم
لم يكن اليوم متاح له ان يكون افضل من هذا
نسمات هواء عليلة واشعة دافئة
وحب مستلقي في الجوار
في حديقة منزلهم الجميل
كانت تتمني ان يتوقف الوقت
ليظل هو و هي وضوء الشمس للابد 
حينها استيقظ هو علي وجهها الجميل
وقال :نمتي كويس ؟
اومأت برأسها بالموافقة فلماذا لا ينام المرء جيدا وهو بجواره هذا القدر من الجمال
تمنت الا يتكلم ان يظل صامتاً ولا يخبرها
قال وكانه يعرف ما تفكر فيه "انتي مش بتكرهي لما نصحي الصبح علي كل هذا الجمال وافسد انا لحظات دي واقولك ورانا شغل قد ايه النهاردة "
نعم بالفعل هذا كل ما كانت تفكر فيه
ابتسم وقالها: يلا بينا 
قامت بتثاقل رأت بيتهم الجميل من الخارج "يا الله البيت عمره ما هيخلص "
ابتسم واتجهوا نحو المنزل وبالفعل وصل الكثير والكثير والكثير من العمال
هكذا كان كل يوم منذ اشهر صباح جميل ثم الكثير والكثير من العمل لعل البيت ينتهي قريبا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))