.

.

الثلاثاء، 6 مايو، 2014

بحلقة وخراء ..

تمسك هاتفها
تستدعي اخر محادثة بينهم
لم تكن بينهم .. كانت بينها وبين نفسها
فهو لا يجيب .. فتظل تتحدث 
حتي يمل الكون منها
تبحلق حتي تُرهق عينيها 
تبحلق وتنتظر .. 
تنتظر احد أن يجيبها
أن يقول اي شئ 
ولكن لا شئ 
ومهما زادت المدة لا شئ يحدث
وكل يوم لا تفقد الامل
والامل يتمني لو تفقده
الناس بيبقي في ايديها تسعد ناس تانية
بس هما مش يهتموا : /
كاثرين اسلوب حياة
يو نوت ويرث ذا تيم
ما المميز في فتاة .. تحب كل الناس
ومن تتمني ان يحبوها لا يجبون
لا يشعرون أن هناك احد .. مازال ينتظرهم 

هناك تعليق واحد:

  1. وخراء دي مش موجودة فالبوست، ليه تكون في العنوان، على الأقل العكس #نزيف_حياء؟

    ردحذف

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))