.

.

الأربعاء، 6 مايو، 2015

باسكال شاعرالمفضل : ))

ما كادت تنتهي
من وصلتها الغنائية،
حتى انسحبت بكل فرح
الي ركنها المحجوز في الظلمة...
لتعود شمعة عادية
بين شموع أخرى...
على وقع خفوت التصفيق،
كانت ابتسامتها تسطع،
وتتسع أكتر..
لمحتني،
ارتبكت،
تذكرت أن الغد
يوم دراسي عادي،
خجلت...
مدّت أناملها المرتجفة،
أطفأت النور في قلبي،
ونامت...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))