.

.

الاثنين، 17 أغسطس، 2015

للا

مازلت ابكي 
كلما تذكرت للا
ومازلت بقدي ايام كتير
بتجنب اكلمها، بتجنب اتكلم عنها
بتجنب اي حد بيتكلم عنها
انا لسه مش مقتنعة
انها سافرت وسبتني 
للا ما تتبنيني
بدل ما انا قاعدة لوحدي 
الساعة ستة وستة وخمسين دقيقة
بعيط وببعتلك مسدجات مثيرة للشفقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))