.

.

الأحد، 6 سبتمبر 2015

للا وعبد السلام

سعادة اليوم
شكراً ربنا
علي كم الهائل من السعادة اليوم
بالرغم أنني كنت اتذمر بطرق غير مباشرة
وابكي، ولا اعترف أنني اتذمر 
اغلب الوقت
: )))))
للناس الحلوة
ولاكتر اتنين بحبهم
علي وجهة الكرة الارضية
للا و عبد السلام
ما تتبنوني : )))
شكراً جداً 
ليوم كان بائس في اوله
والرسالة صنعت فرق في اليوم
الكثير من الحب 
والامنيات بالسعادة الابدية
البؤس
بداية السعادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))