.

.

السبت، 6 فبراير، 2016

البحلقة في السقف

اليوم بطوله
انا غرقانة في الاوضة
ليس لدي ما افعله
بخور جديدة
وكتاب 
كنت مباكرا
احاول اسجلي 
وانا بقرأ 
وابعت الكتاب بصوتي
لاي حد
او افضل اسمعه
مرارا وتكرارا
واصلح لنفسي الاخطاء
اليوم بطوله 
مر بتتصل تسألني
هو انتي بتعملي حاجه
هو انتي بتعملي ايه
اليوم بطوله بقنع مر
اني مبعملش اي شيء
مش لدرجة البحلقة في السقف
ولكن لا افعل اي شيء
خارج الغرفة
اغرق ف حسب
لا ادري كم الساعة
ولا ادري كم من الوقت مر
فكرت انني لو استمريت هكذا
قد اتعفن
الكهارب بطلت تنور وتطفي
وكل شيء فضل ثابت لساعات
ولما اكتشفت
خليتهم ينوروا يطفوا
قررت امارس 
البحلقة في السقف
في النجوم المعلقات
في فروع الكهارب المعقدة
انا محتاجة استغل الاجازة
مين قال ان البحلقة في السقف
مش استغلال
امارس لعبتي المفضلة
ارمش بنفس سرعة
الوميض في فرع كهارب
اتخيل نفسي فرع كهارب
يحتضن الكون ويغلفه كهدية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))