.

.

الخميس، 30 يونيو 2016

إلي صديقي الذي لا اعرف اذا كان مازال يريد أن يكون صديقي

إلي صديقي الصدوق
بعتذر 
انت تعرفني جيداً علي طول الخط
اتمني يكون لديك سعة صدر
وكرم اخلاق
اكتر بكتير مني
ومتقطعش مع صحابك 
اللي بيقطعوا معاك
وبيكسروا قلبك
اعرف جيداً
انني اكتر شخص ملوش امان ف الكون
بس ايه الجديد!
انت صديقي الصدوق
الذي لا يمكن ابداً الاستغناء عنه
واليوم لا يكتمل بدونك
ويمر بطيئ ممل لا جدوي منه
انا لا استطيع أن اتحمل كل الاحباط وحدي
واحتاجك اكثر بكثير من احتياجك لي 
وبعتذر جداً جداً جداً
ومسعتد اعوضك عن اللي حصل
بكل البيتزا اللي في الكون
اسف : )


لا اريدُ أنْ أُوَدّعَك
فَأنا سَعيد ها هُنا وأنا مَعَك
كُلّ يَوْمٍ يَغْدو أجْمَل
ما دُمْتُ مَعَك
هَلْ تَشْعُرُ بِالْحُزْنْ؟ كَيْفَ ذَلِكْ؟
وأنا مَعَكْ سَأُغَيّرُ حاضِرَك
فَالْوَقْتُ دَوْماً يَكونُ رائِعاً
وصَديقانِ مِثْلُنا دائِماً مَعاً
الآنَْ بعْدَ أنْ رَحَلَ صَديقي
أصْبَحَ الصّمْتُ رَفيقي
أجْلسُ وَحْدي في الْبَيِت
لَيْتَكَ تَعودُ يا صَديقي، يا لَيْتُ
أنتَْ هَدِيّتي و أنا احْتاجُ إلَيْك
لا أدْري ماذا أفْعلُ
فَاْلأكْلُ والقْراءَةُ واللّعب لا يُجْدي نَفْعاً
لا شَيْءَ يُعَوَضُني عَنْك
لَيْتَكَ تَعودُ يا صَديقي، يا لَيْتْ
أنْتَ هديّتي وأنا احْتاجُ إلَيْك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))