.

.

الاثنين، 30 يناير 2017

لحظات تشبه السعادة

رائحة يدي فراولة
تشبه كثيرا طعم
لبان اعتدت ان احبه وانا طفلة
استمع لالبوم ظننت انني تجاوزته
منذ عامين ولكني لم افعل
الكهارب تضيء من حولي
اقرأ كتاب كنت اريده بشدة
منذ عام تقريبا
واشتريت منه ثلاث اجزاء اليوم
وباكل بليلة
كل الاشياء اللي بحبها
متجمعة في لحظات
ساتذكرها فيما بعد
ك لحظة سعادة
اليوم كان
رحلة للمعادي
لمكان يشبه كثيراً الاحلام
توثيق توثيق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))