.

.

الخميس، 23 فبراير 2017

احلامي السعيدة

اليوم 
كنت مستيقظة في احلامي
سافرت الي باريس، جريت تحت المطر
ونمت بجانب اطفال يتامي
غفوت بقلب دافئ 
مليئ بالحب

حلمت ان فيه اطفال قاعدين علي شجرة بيلعبوا برة اوضتي ومن فرط جمالهم مكنش شكلهم حقيقي انا كنت بشاور عليهم وبقول لهندا ان شكلهم مش حقيقي وان فيه بنت منهم شبهي اوي وبعدان لقينا البنت نزلت من هناك وسلمت علينا وفجاة لقيت سريري مليان اطفال كلهم يتامي واغلبهم وشوشهم حزينة جدا وشكلهم كان بيعيط. شغلتلهم الكهارب وسقطنا في النوم كلنا

حلمت ان الدنيا كانت بتمطر جامد جدا بره معرض الكتاب الدنيا كانت ليل و مكنش فيه انوار غير انوار العربيات اللي بتعدي من جمبنا بسرعة وانا كان معايا تقي رفيق المطرة 
فضلت اقول بصوت عالي في الشارع
It's never too late for rain
وفضلنا نجري تحت المطر اغلب الجري كان زحلقة علي منحدرات ومحاولات تفادي السيارات 
 النهاردة كان احلام سعيدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))