.

.

الأربعاء، 19 أبريل، 2017

ساريت والرسم والتوثيق

النهاردة ساريت 
بعتتلي صورتها
جمب كنفس فاضي تماماً
ساريت في اوضة الرسم
جمب كل الرسومات اللي انا بحبها
ساريت النهاردة هترسمني
مش هترسمني بالنقاب
هترسمني زي ما انا في الحقيقة
زي ما انا 
حتي لو انا عمري ما بدرك 
انا شكلي ايه
وعمري ما بعرف اتوقع شكلي
ساريت 
هي تحقيق الاحلام
انا مش عاوزة اي شيء من الكون
غير اني ابقي 
في اوضة الرسم بتاعت ساريت
انا وهي بنرقص سوا
بنرسم سوا 
بنطبخ سوا
وبنجري سوا
وبنلعب يوجا سوا
وباليل بنتفرج علي افلام سوا
بنغني بصوت عالي 
كل الاغاني المشتركة
بشوف اشخاص انا سمعت عنهم كتير
بقرأ الاشياء اللي هي كتبتها
وبتفرج علي صورها وهي صغيرة
بقابل مامتها
وبختار من دولابها فستان شبهي
وبنجرب كل اللبس 
انا وهي بنعمل ماسكات غريبة
وبنخبز 
بنحاول نرتب كل الاشياء اللي مش مرتبة
وبنبيع لوحات
انا لو اقدر في هذه اللحظة
اني اخطف ساريت لفعلت
انا مع ساريت بقدر اكون نفسي
بقدر احس كويس عني نفسي
بقدر احس ان فيه حد 
بيؤمن اني خير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))