.

.

الاثنين، 11 سبتمبر، 2017

شكراً نيما

رنيما جابت لي امبارح هدية
في يوم من احد ايامنا المفضلة
انا وهي في محل الكاب كيك المفضل
بنرسم علي السابورة
وبنتشارك الحلوي
نلتقط الصور
ونضحك
رنيما جابتلي 
اسبراي نيفيا * _ *
زي بتاعها
انا بحب ريحة نيفيا
وبتفكرني بطفولتي
وبالاطفال
انا بحب رنيم
وبحب تفاصيلها
وبقدرها
بقدر كل التفاصيل الصغيرة
وبحب انها مش بتبعد ابداً
وعمرها ما قالت كلمة واحدة عني وحشة
ومش بحس انها بتحكم عليا
وبحس انها بتتقبلني بظبط زي ما انا
بكل الحاجات الوحشة اللي فيا
وده حلو لما بتبقي عمرك ما شايف نفسك حلو
بيبقي مفيد
انا بتقبل رنيم تماماً
ومبلقيش فيها عيوب 
مهما حاولت 
وبحب اني بحبها زي ما هي
بحب انها بتقدر تحتوي الكون
وتحبك من غير شروط
وتبقي دايماً لطيفة
ومتواجدة
ومبتزعلش  لما ببعد
ومبتعدش عمرها ما بتبعد
هي واقفة مكانها
او اغلب الوقت بتقرب

انا بس عاوزة اتمسك 
باصدقائي 
وعارفة اني هندم علي الوقت
اللي مقضتهوش معاهم
انا بحب رنيم
وبحلم لو ينفع اخدها معايا
في كل حته
لو ينفع تبقي اختي
او تبقي جزء مني : )))))

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))