.

.

الاثنين، 2 أبريل 2018

النوم والهرب والتوثيق

انا لا اعرف
مما اهرب
اعود للبيت
متعبة
لا اطيق الانتظار
ادخل غرفتي
واستلقي
ما هي إلا دقائق
حتي اغوص في نوم عميق
في البداية كنت استيقظ
بعد منتصف الليل
لأكل أو لأنني نمت كثيرا
ثم لم اعد استيقظ
لم اعد يوقظنى إلا منبهي
في اليوم التالي
ولا اعرف مما اهرب
هل اهرب من العيش!
من الساعات الوحيدة التي اقضيها في المنزل!
هل اهرب من رفاهية امتلاك الوقت
اهرب لأنني اركض من كل شيء يركض خلفي
ثم ابكي انني اركض وحيدة
اخاف من أن يرن هاتفي
والقلق عندما لا يفعل
اتجاهله في أغلب الأحيان
واتسائل متى سأجد الوقت
لفعل اي شيء..
واعرف انني في كل الأحوال
اعاني
ولا شيء يرضيني..
اعرف ذلك
واتقبله تماما
فقط اتسائل
متى سأجد الوقت لاقضيه
مع اصدقائي
متى سيكون لدى
فرصة ان اقضي اسبوع كامل
مع كل شخص احبه
كل الافلام التي نشاهدها
والكتب التي نقرأها
لا احد يفعل ما نفعله
الابطال غارقون تماما
في صنع أشياء جميلة
بينما اذهب انا واعود
للمدرسة..
وانام باقية الايام كلها
بدون ندم..

هناك تعليق واحد:

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))