.

.

الثلاثاء، 3 أبريل 2018

الايام الحزينة

هل تتذكر 
اكثر اللحظات 
التي كنت فيها علي قيد الحياة؟

هل كانت وانت تدور علي ايقاع

اغنيتك المفضلة 
والهواء يطير خصلات شعرك
وفستانك يدور معك؟

هل كانت وانت تجري علي البحر

تحت ضوء القمر
برفقة اقرب الاشخاص الي قلبك؟

هل كانت وأنت  ترقص في غرفتك تحت الكهارب؟


هل كانت وأنت تغني بعد منتصف الليل

جالس علي النافذة
تغني للخفافيش والبشر الذين لا ينظروا ابداً إلي فوق؟

هل كانت في لحظات السعادة ام في اللحظات التي شعرنا فيها بالامان؟


عندما ضمنا الاصدقاء وتشابكنا الايدي

وسيرنا معاً طرق طويلة لا تنتهي
ولا تريدها أن تنتهي؟

هل كانت في معرض الزهور
في الاماكن التي تجمع فيها كل من تحب بسعادة؟

عندما ادركنا أن الاخوات سيبقوك بدون الكثير من المجهود

بحزنهم وبكائهم واحلامهم التي لم تتحقق
بالاشياء التي تؤلمهم وتؤلمك؟

في امك وهي تحضنك وتستمع إلي دقات قلبها؟

وتخاف ان تتوقف عن سمعاهم يوماً ما
تخاف أن تستيقظ يوم فتجد نفسك وحدك تماماً

هل في الاشخاص الذين يقضوا وقت معك في غرفتك

يضحكونك؟

هل في الاشخاص الذين يعرفونك بحق

وهم لا يعرفون عنك اي شيء

في الذين يرون الاشياء التي لا تري

الاشياء غير متوافرة عندك
ويقعون في حبك
بدون اي مبررات مقنعة؟

في الاشخاص الذين تقع في حبهم 

دون ندم.. دون خوف؟

هل كانت ونحن نتزحلق بجواربنا

في الحرم في مكة 
نتسابق ونضحك ونركض لنطير الحمام؟

هل كانت في المغامرات والاكتشاف

في الاماكن المهجورة؟

هل كانت وانت تدرك ان الاشياء التي انتهت لن تعود

سعادة انتهاء الاشياء؟

احلم ب ليلة اشعر فيها انني علي قيد الحياة

ليلة  اركض فيها وراء قلبي
اري اماكن لم اراها من قبل
انبهر ب اشياء لا اراها كل يوم
اصعد بناية مرتفعة واري كل شيء صغير
اصرخ وادور
ليلة اكون علي ثقة 
انني لن افقد اي احد احبه
أن كل شيء سيظل كما هو ولو لليلة واحدة
ليلة يذهب عني الخوف
ارافق كل البشر مكانهم قلبي
ارفاقهم جميعاً في الوقت نفسه
مكان يجمعنا..

هل هي في اللحظات التي لم تشعر فيها انك غريب

انك لا تنتمي 
وأنك محبوب من الاشخاص الذين تريدهم أن يقعوا في حبك؟

هل في الايام التي تستطيع ان تكون فيها

اكثر 
تكون فيها ما هو مطلوب
أن تكون مفيد لمن حولك؟
عندما كنت حائط يتكيء عليه ولا يسقط
يصمد يقاوم ويدفع الاخرين للامام؟

هل في الايام التي لا تشعر فيها بتأنيب ضمير؟

تنام بلا كوابيس؟

لو كان عليك أن تختار المشاهد

التي كلما اغلقت عيناك 
ستراها للابد
اي المشاهد ستختار؟

 هل ستختار اللحظات التي شعرت فيه بالانجاز

انك تساوي شيء
ام في اللحظات التي شعرت بها بالحب ولم تكن وحيد
اللحظات التي كنت فيها سعيد
ام اللحظات التي كنت فيها طائر يحلق خارج القفص

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))