.

.

السبت، 23 يونيو 2018

adulthood

اليوم توصلت الي مشاكل التي اواجهها
او التي لا اوجهها
بمنتهي البساطة
انا لم اكن ابداً اخاف اي شيء علي الاطلاق
كنت دائما أحقق احلامي
واركض في اتجاه كل شيء اريده
واشجع الناس جميعًا علي ذلك
ولكني بدأت أن اخاف كل شيء 
وبدأت اخاف أن اخذ قررات 
واخاف أن يلومني أحد علي قراراتي
أخذ في اعتباري كل القصص التي سمعتها
كل الخبرات من حولي
اعيش بداخلهم ولا استطيع أن اخرج
أخاف الندم وأخاف التهور
أنا لا اتحرك
لا أسير يمينًا أو يسارًا
للأمام أو للخلف
وأري مسقبلي 
اعوامًا مظلمة
أنا أجبن من أن أفعل أي شيء
ولي اصدقاء يشجعوني
علي هذا
أن أتوارى وأختبأ
أن أعتزل العالم
وأخاف كل شيء
وأن أخاف الخروج من البيت
ولي أهل كانوا منذ صغيري
يشجعوني أن أفعل كل ما أرغب به
وأن أركض ولا أنظر خلفي أبدًا
ولكنهم تغيروا 
وأصبحوا يخافوا من كل شيء 
والخوف في عمرهم أستطيع أن أفهمه
وأن أعاطف معاه
ولكن الخوف في عمري 
يقيدني يدور حولي عنقي كخيط سميك
تقيدني أفكار سمعتها كثيرًا
تحولت لمعتقدات وأشياء مسلم بها
أنا أعيش في مرحلة الطفولة
ولا أستطيع الخروج
ولي أم تحب هذا كثيرًا
لا أعرف ماذا تريد
أريد أن أكبر
وأن أمحو مشاكلي
أحيانًا أفكرأن حل مشاكلي
هو أن أفعل عكس الخوف تمامًا
أتخذ قرارات أعرف أنني سأندم عليها
غير منطقية ولاأفكر في اي شيء
أفعل شيء غير معتاد.. شيء مختلف
ولكني أختبأ خلف أشياء كبيرة جدًا
لي شمعة واحدة في هذا العالم
تريدني أن أكبر، أن أنضج
وأن أخذ قرارات كما أحب 
أن أنطلق وأركض وتدفعني لذلك
أحاول أن أتعلق بها
ضوء في نهاية النفق
ولكنه نفق طويل ومتعب
نفق يشبه البيت، نفق لن تريده أن ينتهي
وأحيانا كثيرًا تفقد رغبتك في الوصول للضوء
تغريك العتمة
وتحبها كثيرًأ 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لا تقسوا عليّ .. وابتسم للحياة : )))))